أنت هنا:
  • Home
  • الأخبار
  • طلاب المدارس القطرية يتعلمون مفاهيم الصحة والتغذية مع "صحتك أولاً

طلاب المدارس القطرية يتعلمون مفاهيم الصحة والتغذية مع "صحتك أولاً

الدوحة - 6 مايو 2017: شارك طلاب مجموعة واسعة من المدارس القطرية في مشروع البيوت الخضراء، إحدى مبادرات حملة التوعية الصحية "صحتك أولاً" المنبثقة عن وايل كورنيل للطب - قطر. ويهدف المشروع الطموح إلى تعريف طلاب المدارس المشاركة بأسس الزراعة وأنواع الأطعمة التي يتعين عليهم المواظبة عليها من أجل صحتهم وعافيتهم وأيضاً من أجل وقايتهم من داء السكري والسمنة في الكبر. وفي كل عام تتنافس 101 مدرسة قطرية تلقّت بيوتاً خضراء من حملة "صحتك أولاً" لحصد أفضل محصول من الفواكه والخضروات العضوية.

وقد أعلنت "صحتك أولاً" عن أسماء المدارس الفائزة هذا العام فجاءت أكاديمية قطر للقادة ،عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمعفي الخور في المرتبة الأولى عن جدارة بعد أن حصدت أفضل محصول وفق تقييم لجنة التحكيم. وليس هذا فحسب، فقد استطاعت الأكاديمية في الوقت نفسه إدماج البيوت الخضراء في العديد من الدروس والمشروعات المجتمعية. كما جاءت في المرتبة الثانية مدرسة أم صلالالنموذجيةالمستقلةللبنين فيما حصل مجمع عمر بن الخطاب التربوي على المرتبة الثالثة.

وقام السيد علي جاسم الكواري، رئيس قسم تعليم الكبار في وزارة التعليم والتعليم العالي، بتسليم الجائزة الأولى للبيوت الخضراء لأكاديمية قطر للقادة، وقال في هذا الصدد: "مشروع البيوت الخضراء برنامج رائع على أكثر من صعيد، فهو يتيح لطلاب المدارس القطرية فرصة المشارَكة في أنشطة خارج نطاق المنهج وتعلُّم أشياء مهمة ربما لا تتطرق لها المناهج الدراسية الاعتيادية. وإلى جانب ذلك فإن تعريف النشء بأسس الصحة والتغذية السليمتين من سنّ مبكر يسهم حتماً في تنشئة أجيال سليمة ومعافاة تسهم في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030".

وقال سعادة العميد الركن علي أحمدالكواري، مدير أكاديمية قطر للقادة، بعد تسلّمه الجائزة إلى جانب طلاب الأكاديمية، إن البيوت الخضراء أتاحت لطلاب الأكاديمية تطبيق المعلومة النظرية في إطار الممارسة العملية، وأضاف: "حقق مشروع البيوت الخضراء النجاح الواسع المنشود ورأى طلابنا الإنجاز بعد أن نثروا البذور واعتنوا بالنباتات المزروعة إلى حين قطف ثمارها وتناولها طازجة. بوجه عام، تعلّم طلابنا من خلال مشروع البيوت الخضراء مفاهيم البيئية والاستدامة وأهمية الاعتناء بالطبيعة من حولنا. ومن المؤكد أن المهارات التي اكتسبها طلابنا ستظل تلازمهم طوال حياتهم، ومن المؤكد أيضاً أنهم سينقلون هذه المعرفة يوماً ما إلى أبنائهم".

تشمل الفواكه والخضروات التي زرعها طلاب أكاديمية قطر للقادة، الخس والبقدونس والطماطم والفلفل والباذنجان والكزبرة. وأدخل الطلاب أيضاً زراعة أشجار المانجا والبامية وبنوا شبكة ريّ تسهّل مهمة سقي النباتات. وقال السيد ساني جوزيف، منسق العلوم والتقنية في أكاديمية قطر للقادة، إن المرحلة التالية تشمل تركيب ألواح شمسية ومن المؤمل ربط الألواح بمراوح تهوية ما يتيح للأكاديمية تمديد موسم الزراعة طوال الصيف.

وأضاف قائلاً: "إن مشروع البيوت الخضراء حفزنا على الزراعة العضوية وتناول محاصيل عضوية. وأثبتت هذه التجربة أن البيوت الخضراء مورد مهم وقيّم لإثراء منهج العلوم من جهة وعدد آخر من المواد الدراسية. فقد أتمّ طلابنا تسعة استقصاءات علمية، على امتداد صفوف المرحلتين الإعدادية والثانوية تعتمد على البيوت الخضراء. وأبدَت مدارس أخرى اهتمامها باستخدام البيوت الأخضر التي لدينا في إجراء تجارب علمية، وأودّ هنا أن أشكر طلابنا الذين ألهموا مجتمعنا نحو اتخاذ زمام المبادرة في زراعة المحاصيل العضوية لتلبية الاحتياجات الغذائية".

وختم جوزف قائلاً: "كما أن إن قسم اللغة الإنجليزية استعان بالبيوت الخضراء كمصدر إلهام للكتابة التأملية، فيما بدأ قسم العلوم الإنسانية بالتخطيط لإقامة سوق للمزارعين لخدمة المجتمع، وهناك أيضاً خطط لإقامة مركز للدراسات البيئية في منتزه الخور. مهّد مشروع البيوت الخضراء الطريق لآفاق واسعة واحتمالات هائلة، ويعتزم طلابنا الآن إعداد البيتزا بالاستعانة بالمحصول القادم من الخضروات العضوية".

وقال الطالب عبدالعزيز الجابري، من الصف 7أ: "تعلّمت كيفية نثر البذور والاعتناء بالنباتات إلى حين قطف ثمارها. وتعلّمت أيضاً كيفية ري النباتات بالشكل الصحيح، وسأحاول أن أزرع خضروات عضوية في حديقة المنزل لأتناول خضروات وفواكه طازجة وشهية".

وقال زميله الطالب محمد العيسائي: "عرفت من خلال تجربتنا أنه ليس من الصعب زراعة الخضروات في البيوت الخضراء، وتعلّمت كيفية تحديد وقت قطف ثمار الفواكه وأيضاً الخضروات الورقية".

وحثّ الطالب أحمد الزيارة (الصف السابع) الجميع على الزراعة العضوية قائلاً: "ازرعوا الخضروات العضوية في البيوت الخضراء إذا كنتم تريدون خضروات طازجة وخالية من المواد الكيميائية. وأنا شخصياً سأحث أصدقائي وأسرتي على تركيب بيوت خضراء في منازلهم".

وأثنت السيدة نسرين الرفاعي، الرئيس التنفيذي للاتصال في وايل كورنيل للطب – قطر، على الطلاب ومعلميهم في المدارس المشاركة كافة، وشكرتهم على جهودهم وحماسهم قائلة: "يحقق مشروع البيوت الخضراء النجاح المنشود والمطرد منذ إطلاقه، لا لأنه يشجع طلاب المدارس على تناول الفواكه والخضروات الطازجة فحسب، بل أيضاً لأنه يتكامل مع مناهج المدارس المشاركة ويثريها. وكما تبيّن جلياً من تجربة أكاديمية قطر للقادة هذا العام فإن دور البيوت الخضراء لا يقتصر على تعريف طلاب المدارس المشاركة بأصول الزراعة والأنظمة الغذائية الصحية فحسب، بل يُستعان بها أيضاً في مواد العلوم لتدريس مفاهيم الرطوبة والحرارة، وفي مادة الرياضيات لتدريس القياس، وفي مادة الجغرافيا لتدريس تأثير المناخ في المحاصيل. وكما برز أيضاً من تجربة أكاديمية قطر للقادة فإن طلاب الأدب والكتابة الإنشائية قد يجدون الكثير من الإلهام في النباتات نفسها".

وتابعت الرفاعي قائلة: "والأهم من كل ذلك، نأمل أن ترافق الدروس المستفادة طلاب المدارس المشاركة طوال حياتهم، لا سيما ما يتعلق بالأهمية البالغة لأساليب الحياة الصحية انطلاقاً من حرصنا على أن يكون جيل المستقبل سليمَ البدن والذهن ليتمكن من مواصلة مسيرة الخير والإنجاز في القطر".

أخبار الأكاديمية

 \r\n\r\nFive cadets from Qatar Leadership Academy, participated the Model United Nation which held in New York last week. The cadets participated their workshops inside the main meeting hall of the United Nations a
 \r\n\r\nشارك خمس طلاب من أكاديمية قطر للقادة في في نموذج الأمم المتحدة والذي أقيم في ولاية نيويورك الأمريكية، حيث حضروا و
\r\nQatar Leadership Academy celebrated earth week during 22-26 April, 2018. During this week students displayed their caring attitude towards the environment and demonstrated leadership qualities by conducting various
\r\n     احتفلت أكاديمية قطر للقادة بأسبوع الأرض في الفترة من 22 – 26 إبريل 2018.أبدى الطلاب خلال هذا الأسبوع اهتمامه
\r\n\"عرف البابليون القدماء عن وجود\" Pi \"منذ ما يقرب من 4000 عام. و كان البابليون يحسبون الـ Pi من عام 1900 إلى عام 1680 قبل الميلاد. ع
\r\nQatar Foundation school recognized for academic excellence in nationwide competition \r\nDoha, Qatar, May 29, 2018: Qatar Leadership Academy (QLA), a member of Qatar Foundation (QF), recently graduated its 11th cohor
 \r\n \r\n\r\n \r\n \r\n \r\n \r\nالدوحة، قطر، 29 مايو 2018: ثمّن العميد الركن علي بن أحمد الكواري، مدير أكاديمية قطر للقادة،
 \r\n\r\n \r\n \r\nنظمت أكاديمية قطر للقادة حفل تخريج دورة ركوب الخيل لطلاب الأكاديمية للعام الأكاديمي 2017 -2018 وذلك مساء ي
\r\n \r\n \r\n\r\n \r\n“The ancient Babylonians knew of pi\'s existence nearly 4,000 years ago. A Babylonian tablet from between 1900 and 1680 B.C. calculates pi as 3.125”.\r\nQLA’s Math Department c
\r\nScience and DT department organized a Beach Cleanup activity trip to Al Khor beach on October 17, 2017. The program was a collaborative effort between Qatar Leadership Academy and Al Khor Municipality. QLA cadets wer

وصلات سريعة

مؤسسة قطر

http://www.qf.org.qa/home

IB

http://www.ibo.org/

التقرير السنوي 2013

http://www.snack.to/bdhnqnic

اشترك

Name
E-mail

موقعنا

احجز جولة

الإسم(*)
Invalid Input

البريد الإلكتروني(*)
Invalid Input

الهاتف(*)
Invalid Input

تاريخ الجولة(*)
Invalid Input

الوقت
Invalid Input

عدد الزوار
1-10

كود التحقق(*)
كود التحقق
  RefreshInvalid Input

Instagram Feed

Brilliant Instajoom

This endpoint has been retired

على تويتر

على فيسبوك

تواصل معنا على

إبحث في الموقع

  

 

آكاديمية قطر للقادة 

حقوق التأليف والنشر @ 2017. جميع الحقوق محفوظة

 

 

 

عنوان أكاديمية قطر للقادة

أكاديمية قطر للقادة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع

الموقع: مدينة الخور

الخور – قطر

ص.ب: 24421

البدالة: 44542222 974+ 

رقم المبنى: 16

رقم الشارع: 776

منطقة: 74

qlapr@qf.org.qa